الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
 تعاهدنــــا نعـــد بناتنـــا لمستقبــل افضـــل لبلـــدنا    .    شعارنا هذا الاسبوع مادمنــا نعمـــل فلـــم لا نجــود؟
مرحبا بالاعضاء الجدد
مواقع هامة

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» انجازات المدرسة
الأحد مارس 25, 2012 3:13 pm من طرف ا.سهى محمد

» تقريرنهائى 2012
الأحد مارس 25, 2012 1:59 pm من طرف ا.سميرة حسن

» مجلس ادارة المدرسة
الأحد مارس 25, 2012 1:57 pm من طرف ا.سميرة حسن

» نتيجة نهائية
الأحد مارس 25, 2012 1:56 pm من طرف ا.سميرة حسن

» خطة الضمان
الأحد مارس 25, 2012 1:55 pm من طرف ا.سميرة حسن

» فريق ضمان الجودة
الأحد مارس 25, 2012 1:54 pm من طرف ا.سميرة حسن

» اوائل الصف الثانى 2012 فصل اول
الأحد مارس 25, 2012 1:53 pm من طرف ا.سميرة حسن

» انجازات المدرسة خلا ل العام الدراسى 2011 - 2012
السبت مارس 24, 2012 1:41 pm من طرف ا.سهى محمد

» اهداف المدرسة
السبت مارس 24, 2012 6:13 am من طرف ا.سهى محمد

» كيف أذاكر قبل الامتحان ؟ الأستاذ / ياسر مصطفى الموضوع منقول للأمانة العلمية
الخميس مارس 22, 2012 11:41 am من طرف ياسر مصطفى محمد

» نص سفينة نوح للأستاذ/ ياسرمصطفى
الأربعاء مارس 21, 2012 3:00 pm من طرف ياسر مصطفى محمد

» الفصل التاسع من قصة طموح جارية للأستاذ/ ياسرمصطفى
الأربعاء مارس 21, 2012 2:58 pm من طرف ياسر مصطفى محمد


شاطر | 
 

 الوحدة الاولى تاريخ للصف الثالث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ا.سميرة حسن
Admin
avatar

عدد المساهمات : 179
تاريخ التسجيل : 21/11/2008
العمر : 45

مُساهمةموضوع: الوحدة الاولى تاريخ للصف الثالث   الأربعاء ديسمبر 30, 2009 8:35 am


الفتح العثمانى لــمــصـــر سنة 1517م
أحوال مصر قبل الفتح العثماني :

كانت مصر قبل الفتح العثمانى خاضعة لحكم المماليك . وكانت دولة قوية مستقلة تتميز بانتعاش اقتصادى وذلك نتيجة لمرور التجارة بها. ولكن تم اكتشاف طريق راس الرجاء الصالح الذىيدور حول أفريقيا وذلك على يد البرتغاليين وقد ترتب على ذلك :
تحول التجارة الشرقية عن مصر والشام إلى هذا الطريق الجديد منذ أواخر القرن 15م
تدهورت أحوال مصر الاقتصادية وفقدت موردا مهما من أهم مواردها.
قد ساعدت هذه الأحوال السيئة التي مرت بها مصر في أواخر القرن الخامس عشر ساعدت العثمانيين فى القضاء على المماليك فى مصر وتحويل مصر إلى ولاية عثمانية .
نشأة الدولة العثمانية :
تنسب الدولة العثمانية الى مؤسسها الأمير (( عثمان )) وقد هاجر الأتراك من اواسط اسيا الى
( الأناضول ) فى آسيا الصغرى . فى منتصف القرن الثالث عشر حيث اسسو هناك دولتهم .وقد
توسع الأتراك حتى شمل حكمهم الاناضول كلها كما توسعوا فى البلقان وانتزعوا من الدولة البيزنطية عاصمتها ( القسطنطينية ) وحولوها الى عاصمة لهم فى عام 1453م
ومنذ أوائل القرن السادس عشر الميلادى وجه العثمانيين نشاطهم الحربى نحو الشرق العربى
فاصطدموا بالمماليك الذين كانوا يحكمون مصر والشام والحجاز وبعض اجزاء اليمن .
وكان المماليك حينذاك تجتاز أزمة اقتصادية عقب اكتشاف طريق راس الرجاء الصالح.

الفتح العثمانى للشام ومصر.أغرى ضعف الدولة المملوكية السلطان العثمانى ( سليم الاول ) بالاستيلاء على بلاد الشام
واستولى عليها بعد معركة (( مرج دابق ) وكانت فى شمال سوريا وكانت من نتائجها هزيمة المماليك وقتل السلطان المملوكى (( قنصوه الغورى )) ثم استولى العثمانيون على حلب ودمشق و غزة .
زحف السلطان (سليم الاول ) الى مصر وانتصر على المماليك فى موقعة ( الريدانية ) (العباسية حاليا ) وذلك عام 1517م وقبض السلطان سليم الأول على السلطان المملوكي
((طومان باى )) الذى خلف الغورى . وشنقه وبذلك انتهت الدولة المملوكية وأصبحت مصر
ولاية عثمانية.
احوال مصر تحت حكم العثمانيين.
أولا: الاحوال السياسية :

رأى السلطان العثمانى أن بعد مصر عن مقر الخلافة العثمانية قد يغرى حكامها فى الانفصال بها
لذلك وضع نظاما يضمن استمرار تبعية مصر للدولة العثمانية . وكان هذا النظام يقوم على
أساس توزيع السلطة بين ثلاث هيئات . مما يساعد على عدم انفراد
أي هيئة منها الحكم وتظل مصر تابعة للدولة العثمانية . وكانت هيئات الحكم العثمانى مكونة من

1. الوالي ( الباشا ):
نائب السلطان ومقرة القلعة . وكانت مدة ولايته لاتتعدى3 سنوات حتى لا يتمكن من
الاستقلال بولايته وكان يدفع الهدايا والرشاوى للسلطان وحاشيته حتى يحصل على المنصب
وكانت مهمته تنفيذ أوامر السلطان وإرسال الجزية وقيادة الجيش

2-ديوان :
وكان مكون من كبار ضباط الحامية العثمانية والموظفين والعلماء والأعيان . وكانت مهمته معاونة الوالي فى الأمور المهمة . وكان الديوان له الحق فى الاعتراض على قرارات الو الى

3-المماليك :
استعان بهم العثمانيين لاستفادة بخبرتهم فى شئون البلاد وقد عينوا منهم حكام الأقاليم .
كان كبير المماليك يقيم فى القاهرة ويسمى ((( شيخ البلد ))) وفى القرن الثامن عشر زادت
قوة شيخ البلد .
حركة ( على بك الكبير ) الاستقلالية فى النصف الثاني من القرن الـ18
• ( محاولة لإعادة النفوذ المملوكى فى مصر )
على بك الكبير :
كان احد زعماء المماليك فى مصر وتولى شيخا للبلد . وأعلن استقلاله بمصر سنة 1769م
وطرد الوالي وامتنع عن إرسال الجزية الى السلطان العثمانى وضرب النقود باسمه وتلقب
بـــ ( سلطان مصر ) وبسط نفوذه على بلاد الحجاز واليمن . كما تحالف مع (( ضاهر العمر)) والى عكا فى فلسطين . أرسل ( على بك الكبير ) قوادة بقيادة ( محمد ابو الدهب ) احد أتباعه وانتصرت على الجيش العثمانى ودخلت دمشق.
فشل الحركة .....
تآمرت الدولة العثمانية ضد ( على بك الكبير ) وحرضت ( محمد ابو الدهب ) الذى انقلب على سيده بعد ان وعدته الدولة العثمانية بمشيخة البلد . عاد ابو الدهب الى مصر وحارب
(على بك الكبير ) الذى مات متأثرا بجراحه سنة 1773م وهكذا عادت مصر الى الدولة العثمانية
ثانيا : احوال مصر الاقتصادية :فى مجال الزراعة:
تدهورت الزراعه بسبب.............................
فى مجال الصناعة :
تدهورت الصناعه بسبب ..........................
فى مجال التجارة
تدهورت التجارة الداخلية بسبــب .................
تدهورت التجاره الخارجية بسبب ................

ثالثا : الاحوال الاجتماعية :• السكان : بلغ عدد السكان فى مصر فى نهاية القرن الثامن عشر الميلادى نحو 2.5 مليون
نسمة من بينهم المماليك والأتراك وبعض الأجناس الأخرى وكان المجتمع فى
العصر العثمانى مجتمع طبقيا لا تسوده العدالة الاجتماعية .

انقسم المجتمع الى طبقتين هما :
1) طبقة الحكام : وتكونت من الأتراك والمماليك وهم أصحاب السلطة فى البلاد الذين تولوا
وظائف الجيش والحكومة . وعاشوا فى المدن بمعزل عن الشعب المصري.

2) طبقة المحكومين : ضمت الفلاحين الذين تعرضوا لظلم الملتزمين كما ضمت الصناع
والتجار وضمت أيضا رجال الدين الذين كانوا يتولون الدفاع عن حقوقهم


رابعا الاحوال الصحية والعلمية • الصحة :
ساءت الاحوال الصحية بعد انتشار الجهل وانتشر الأمراض والأوبئة نتيجة إهمال
المشروعات الصحية وانتشر الخرافات بين الناس .
• التعليم :
تأخرت الحياة العلمية وانتشر الجهل وأصبحت دور التعليم فى مصر مقصورا على
( الأزهر الشريف وبعض الكتاتيب )



الحمــلــة الفرنــسيــة عــلــى مـــصــر

الثورة الفرنسية
قامت الثورة الفرنسية عام 1789 وقضت على النظام الملكي واعنت النظام الجمهوري ونشرت مبادئه الحرية والمساواة . لذلك تكتلت الدول الاوربيه إمام فرنسا للقضاء عليها
وتعزمت هذا التكتل انجلترا . استطاعت فرنسا هزيمة كل أعدائها ما عدا انجلترا
لتفوق أسطولها الحربي ..
فلم تجد حكومة فرنسا سوى ضرب انجلترا بطريق غير مباشر واحتلال مصر لموقعها
الممتاز بين الشرق والغرب وقطع الطريق بين انجلترا ومستعمراتها فى الهند
أيضا رغبة فرنسا فى تكوين إمبراطورية شرقية فرنسية تكون قاعدتها مصر
الاسباب الظاهرية للحمله
انتهزت فرنسا ضعف الدولة العثمانية وادعت أنها تريد تأديب المماليك فى مصر الذين
يعاملون الرعايا الفرنسيين بالقسوة ويعتدون على أرواحهم وأموالهم .
إعداد الحملة :
أعدت الحملة الفرنسية فى سرية تامة حتى لاتعلم بها انجلترا عدوة فرنسا وقد كلفت الحكومة الفرنسية ( نابليون بونابرت ) قائد الحملة الفرنسية .
اصطحب نابليون معه بعض كبار القادة مثل ( كليبر , مينو ) وعددا من أعظم العلماء
والادباء والفنيين الفرنسيين وزودت الحملة بأحدث الأجهزة العلمية الحديثة وبمطبعة عربية
وأخرى فرنسية وذلك لطبع المنشورات للاهالى .وقد اصطحب نابليون معه مجموعة العلماء
والادباء والفنيين لعدة أسباب منها :
1- لدراسة احوال مصر من جميع النواحي.
2- لمعاونة نابليون فى حكم مصر .
3- لاستغلال موارد مصر
خط سير الحملة والاستيلاء على الإسكندرية .
. أبحرت الحملة فى مايو 1798م من ميناء ( طولون ) على البحر المتوسط دون أن يعلم
جنود الحملة وجهتهم . استولت الحملة فى طريقها على جزيرة مالطة ثم وصلت الى جزيرة
كريت حيث أصدر نابليون اوامرة بان تتجه الحملة الى مصر .
. وفى أول يوليو وصلت الحملة الى الاسكندرية ونجحت فى احتلالها برغم مقاومة أهل
الاسكندرية بزعامة ( محمد كريم )
. أرسل نابليون بعض سفنه الى فرع رشيد ثم بدأ الزحف نحو ( القاهرة ) عن طريق صحراء
البحيرة .



موقعة شبراخيت وانتصار الفرنسيين.
علم المماليك بالزحف الفرنسى وأرسلوا جيشا بقيادة ( مراد بك ) لمقاتلة المماليك وحدثت معركة ( شبراخيت ) وانتهت المعركة بهزيمة المماليك .
وكان من أهم أسباب هزيمة المماليك من الفرنسيين فى عدة مواقع لان المماليك كانوا يعتمدون على الفروسية واستخدام الأسلحة القديمة . بينما كان الفرنسيين كانوا يستخدمون المدافع والأسلحة الحديثة .
موقعة إمبابة وانتصار الفرنسيين

بعد هزيمة المماليك فى شبراخيت عاد مراد بك الى القاهرة واستعد لملاقاة الفرنسيين فى إمبابة وحدثت معركة إمبابة التى انتهت بهزيمة المماليك وفر مراد بك الى الصعيد كما فر إبراهيم بك الى الشرقية فى طريقة الى بلاد الشام

تسليم القاهرة ودخول نابليون :

اجتمع العلماء والمشايخ فى الأزهر وقرورا التسليم وتوجه وفد منهم الى نابليون لتسليم
القاهرة فأحسن استقبالهم وطمأنهم على أرواحهم .دخل نابليون مدينة القاهرة فى يوليو1798م.

مطاردة المماليك :
أرسل نابليون جيشا لمحاربة مراد بك فى الصعيد كما ذهب بنفسه على راس حملة لمطاردة إبراهيم بك فى الشرقية الذى تمكن من الفرار الى سوريا وعاد نابليون الى القاهرة وهو فى طريق العودة علم بان الأسطول الفرنسى تحطم فى أبى قير
موقعة أبى قير البحرية ( أغسطس 1798م )
كان الفرنسيون قد أبحروا من الاسكندرية الى أبى قير لتعذر دخول سفنهم الى ميناء الاسكندرية القديم . وصل ( نلسون ) قائد الأسطول الانجليزى الى الاسكندرية فوجد الأسطول الفرنسى راسيا فى خليج أبى قير ونجح فى إغراق معظم سفن الأسطول الفرنسى
نتائج ابى قير البحرية
( بالنسبة للفرنسيين – بالنسبة للمصريين – بالنسبة للدولة للعثمانية)
ماذا تعرف عن سياسة نابليون فى مصر ؟
عمل نابليون على كسب ود المصريين وعطفهم فوزع منشورا باللغة العربية ادعى فيه انه
صديق الإسلام والمسلمين . وانه جاء للقضاء على حكم المماليك وأعلن حق المصريين فى الاشتراك فى حكم البلاد. وتنفيذ لهذه السياسة أمر بتكوين ديوان فى القاهرة الذى تكون
من بعض العلماء والمشايخ ( 9 ) أعضاء برئاسة الشيخ ( عبد الله الشرقاوى ) . وكانت
مهمته تدبير الأمور والنظر فى راحة الرعية وإجراء الشريعة . ومساعدة حاكم القاهرة
الفرنسى فى تصريف الأمور .



ثورة القاهرة الأولى ( أكتوبر 1798 م )
أسبابها :
إحداثها
نتائجهـا
حملة نابليون على الشام :
( ماهى الأسباب التى دفعته للخروج الى بلاد الشام )
1. ......................................................................
2. .....................................................................
خط سير الحملة الفرنسية على الشام
استولت حملة نابليون على العريش وغزة وحاصر يافا حصار شديدا فاستسلمت له حامية
يافا وقد اعدم نابليون حامية يافا ( 4000 ) مقاتل رميا بالرصاص وذلك بعد أن أمنهم على أرواحهم فالقوا سلاحهم وعرفت هذه الوقعة باسم ( مذبحة يافا البشرية ) وقد أعدمهم
خشية من انضمامهم الى حامية عكا .
كان لتلك المذبحة اثر كبير فى استماتة جنود عكا فى الدفاع عنها خشية تعرضهم لمذبحة يـــافـــا
تقدمت حملة نابليون نحو عكا وحاصرتها ولكنها فشلت فى دخول المدينة والاستيلاء عليها
من أسباب فشل نابليون فى الاستيلاء على عكا .
1................................ .2 ...................................
فى أثناء حصار نابليون لعكا هزم الجيش الفرنسى الجيش العثمانى جنوب عكا واضطر
نابليون الى رفع الحصار على عكا والعودة الى مصر متظاهرا بالانتصار.
موقعة أبى قير البرية ( يوليو 1799 )
عاد نابليون بعد فشل حملة الشام الى القاهرة وبعد وصولة بلغه نبا نزول قوات الأتراك
( الجيش العثمانى الثانى التى جاء عن طريق البحر ) عند ابى قير . تقدم نابليون بقواته
وحدثت معركة بين الطرفين موقعة ابى قير البرية التى انتهت بهزيمة الجيش التركى ووقع
القائد التركى فى الأسر .
عودة نابليون الى فرنسا :
وصلت نابليون أخبار سيئة عن الحالة فى فرنسا نتيجة تعرضها لأخطار خارجية وهى تحالف اوروبا ضد فرنسا فقرر نابليون العودة سرا الى فرنسا تاركا قيادة الحملة الى الجنرال ( كليبر )
كليبر قائد الحملة الفرنسية : مفاوضات الصلح مع تركيا :
لم يكن كليبر من أنصار البقاء فى مصر بل كان يرى استحالة بقاء الحملة فى مصر وذلك بسبب:
1----------------------------- 2-------------------------------------------

أسرع كليبر بالتفاوض مع الأتراك . وانتهت المفاوضات بعقد اتفاقية العريش وفيها تم الاتفاق على .(( جلاء الفرنسيين عن مصر بأسلحتهم ومعداتهم )).
موقف انجلترا من اتفاقية العريش وموقعة عين شمس (مارس 1800م )
رفضت انجلترا خروج فرنسا من مصر إلا بعد تسليم معداتهم وأسلحتهم
رفض كليبر طلب انجلترا واستعد للمقاومة وكان الجيش التركى قد وصل الى عين شمس فتقابل كليبر مع جيش العثمانيين وهزمهم فى موقعة عين شمس وتقهقر الأتراك الى الشام.
ثورة القاهرة الثانية (مارس 1800 م ):

اسبابها -----------------------
احداثها ------------------------
نتائجها ------------------------
مقتل كليبر :
قتل على يد طالب سوري كان يدرس فى الأزهر الشريف يدعى ( سليمان الحلبي )
مينو قائد الحملة الفرنسية :
جلاء الحملة الفرنسية عن مصر .
راس الحملة الجنرال ( مينو ) وكان أقدم ضباطها . وقد صمم على البقاء فى مصر
وفى عهدة قررت انجلترا إرسال حملات عسكرية لطرد الفرنسيين وذلك بعد أن تأكدت انجلترا من عجز السلطان العثمانى . نجحت إحدى حملات انجلترا فى الاستيلاء على ابى قير فى مارس 1801م ثم زحفت الحملة الى القاهرة واضطر قائد حامية القاهرة الى تسليم القاهرة . كما اضطر مينو الذى كان موجودا بالإسكندرية لحمايتها أيضا الى التسليم وذلك فى سبتمر 1801م .وهكذا انتهت الحملة الفرنسية على مصر وعادت مصر كما كانت الى الحكم العثمانى .


مع تمنيات اسرة الدراسات بالمدرسة بالنجاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://suezgirlsschool.hooxs.com
 
الوحدة الاولى تاريخ للصف الثالث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة السويس الاعدادية القديمة بنات .... * تعاهدنا نعد بناتنا ...... لمستقبل افضل لبلدنا* :: النشـــاط العلمي بالمدرسة :: الدراســات الاجتماعية-
انتقل الى: